العربية | الانجليزية

جامعة الجزيرة الخاصة جامعة الجزيرة الخاصة


أ.د. يسرى حدة رئيسة مجلس الأمناء في جامعة الجزيرة الخاصة في حديث لنشرة "الجزيرة" الإلكترونية

00

أ.د. يسرى حدة رئيسة مجلس الأمناء في جامعة الجزيرة الخاصة في حديث لنشرة "الجزيرة" الإلكترونية


 

في عددها الثاني عشر الصادر بتاريخ 1 كانون الثاني 2022 التقت نشرة "الجزيرة" الإلكترونية الشهرية الأستاذة الدكتورة يسرى حدة رئيسة مجلس الأمناء، في جامعة الجزيرة الخاصة، للحديث حول الجامعة والمرحلة القادمة، وكان معها الحوار الآتي:

س1 "الجزيرة": مع بداية العام الجديد 2022، ما القضايا المركزية التي تتبوّأ مكان الصدارة على جدول أعمال مجلس الأمناء في جامعة الجزيرة الخاصة، والتي تأتي ضمن اهتمام الطلبة، وتصبّ في مصلحتهم؟

ج1 د.حدة:

نرحّب بكم أجمل ترحيب في جامعة الجزيرة الخاصة، وكلّ عام وأنتم بخير بمناسبة حلول العام الجديد 2022، واسمحوا لي بداية أن أعرب عن تمنّياتي أن تبقى هذه الجامعة مؤسّسة تعليمية متميّزة ورائدة في التعليم العالي من خلال تأهيل الطلاب وتدريب الخرّيجين في مجالات اختصاصهم.

معروف أن هيئة التعليم تعدُّ من أهم العوامل التي تؤثّر على العملية التعليمية، لذلك تعمل جامعة الجزيرة الخاصة باهتمام لاختيار أعضاء الهيئة التعليمية ليكونوا على مستوى عال من الكفاءة في جميع النواحي، إذ إن كفاءة التدريس تحدّد نوعية وجودة العملية التعليمية.

كما تسعى الجامعة لتحديث المناهج التعليمية المعتمدة فيها وأساليب التدريس في التعليم والتعلّم بما يخدم مصلحة الطالب.. كما حرصت الجامعة على ضرورة مواكبة المستجدّات العلمية، لذلك ناقش مجلس الأمناء عقد مؤتمرات وندوات علمية في الجامعة، وتخصيص يوم علمي للجامعة ويوم علمي لكلّ كلية، يُعقد بشكل دوري، وهذا ما طرحه مجلس الأمناء في جلساته خلال عام 2021.

كما أكّد المجلس على ضرورة إحداث رحلات علمية إلى مراكز متميّزة تشجيعاً للطلاب وتحفيز الإبداع لديهم، وإحداث نشاطات من كافة النواحي حتى الثقافية والفنية والرياضية..

س2 "الجزيرة": ما الطموحات التي تسعى جامعة الجزيرة الخاصة إلى تحقيقها في المرحلة القريبة القادمة، من جهة الاختصاصات، خاصة إذا علمنا أن الاختصاصات المتوافرة حالياً في الجامعة هي (كلية الصيدلة، كلية الهندسة بأقسامها الثلاثة: المعلوماتية – المدنية – المعمارية، وكلية إدارة الأعمال)، هل هناك خطّة لتلبية حاجات التعليم العالي عبر افتتاح كليات جديدة في المستقبل القريب؟

ج2 د.حدة:

كل جامعة تطمح للتميّز وأن تكون رائدة في مجالات التعليم العالي لمواجهة المتغيّرات العالمية المتسارعة، نعم يتوفّر لدى جامعة الجزيرة الخاصة عدد من الاختصاصات المهمّة، نسعى لأن نكون متميّزين فيها.

نطمح في المستقبل لافتتاح كليات طبية، ككلية لطب الأسنان وذلك عندما تكتمل الإمكانات والبنية التحتية لافتتاحها.

س3 "الجزيرة": وضعت جامعة الجزيرة الخاصة من بدء تأسيسها أولوية لمسألة النهوض في مجالات العلم والتقانة والمشاركة في البحوث العلمية والدراسات التي تسهم في التقدّم العلمي والتقاني..

برأيكِ دكتورة يسرى.. كيف يمكن للجامعات عموماً، أن تدعم بقوّة السياسة العامّة للبحوث العلمية وتوجيهها ومتابعة تنفيذها.. وما موقع ضمان جودة التعليم في منظومة التعليم العالي في دعم مسيرة البحث العلمي في الجامعة؟

ج3 د.حدة:

تسعى مؤسسات التعليم العالي للوصول إلى أعلى المراتب في التصنيفات العالمية؛ من خلال تحسين أدائها وتطوير أنشطتها البحثية، ضمن معايير ضمان الجودة والاعتمادية الدولية، من خلال الاعتماد على كادر تدريسي من حَمَلة الدكتوراه وإجراء تقييم دوري ومستمر لمختلف الأنشطة في الجامعة ويتمّ ذلك عن طريق التقييم الذاتي.

ولا بدّ من تكثيف الجهود لتحسين جودة البحث العلمي، فللبحث العلمي أهمية كبيرة تنعكس بشكل كبير على الجامعة، حيث يعمل على تحقيق التقدّم والتطوّر.

لذلك يمكن اقتراح تشكيل فريق بحث علمي في كلّ كلية كلٌّ وفق اختصاصه والعمل على إجراء بحوث علمية جماعية (مجموعة الطلاب الباحثين) وممكن أن تكون البحوث مشتركة.. يقودها أساتذة من أعضاء هيئة التدريس المشهود لهم بالخبرة والكفاءة لتحسين أدائها وتطوير أنشطتها، وبمتابعة الجامعة لها والعمل على نشرها في مجلات محكّمة، عالمية أو محلية، مما يرقى بالجامعة لمستوى أفضل.

وبما أن مفهوم النشر الإلكتروني e-publishing قد تطوّر في الآونة الأخيرة، فلا بدّ من العمل على توفير هذه التقنية في الجامعة، وتوفير المستلزمات، وتدريب الطلبة الجامعيين على كيفية استخدام قواعد البيانات ومصادر المعلومات الإلكترونية.. وأخيراً تحفيز ومكافأة التميّز في البحث العلمي.

"الجزيرة": شكراً لكم دكتورة يسرى على إتاحة الفرصة للتعرّف على بعض القضايا المركزية التي تشغل اهتمام أعمال مجلس الأمناء في جامعة الجزيرة الخاصة، والطموحات التي تسعى الجامعة لتحقيقها مستقبلاً.

د.حدة: شكراً لنشرة "الجزيرة" الإلكترونية، وأتمنّى للجامعة عاماً دراسياً أكاديمياً مفعماً بالجدّ والاجتهاد حافلاً بالإنجازات والفعاليات لتحقيق أهداف العملية التعليمية لما فيه الخير والفائدة للجميع.


المرفقات


شارك الخبر على منصات التواصل