العربية | الانجليزية

جامعة الجزيرة الخاصة جامعة الجزيرة الخاصة


(مع نهاية عام وبداية عام جديد.. كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول سنة 2022) مقال افتتاحي بقلم الأستاذ الدكتور عــزّات قـاسم رئيس جامعــة الجزيرة الخاصة

الأستاذ الدكتور عــزّات قـاسم رئيس جامعــة الجزيرة الخاصة رئيس تحريــر "الجزيرة" النشرة الإلكترونية الشهرية كتب افتتاحية العدد 12 تاريخ 1 كانون الثاني 2022 بعنوان: (مع نهاية عام وبداية عام جديد.. كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول سنة 2022)اعلين في مسيرة بناء سورية الحبيبة.

(مع نهاية عام وبداية عام جديد.. كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول سنة 2022) مقال افتتاحي بقلم الأستاذ الدكتور عــزّات قـاسم رئيس جامعــة الجزيرة الخاصة


 

الأستاذ الدكتور عــزّات قـاسم رئيس جامعــة الجزيرة الخاصة

رئيس تحريــر "الجزيرة" النشرة الإلكترونية الشهرية

كتب افتتاحية العدد 12 تاريخ 1 كانون الثاني 2022 بعنوان:

(مع نهاية عام وبداية عام جديد.. كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول سنة 2022)

هذا نصّها:

يرحل عنّا عام 2021 وترحل معه صفحات لن تعود من سجلّات أعمارنا، فأيامه طُويت وطوت معها ذكريات منها الجميل ومنها المحزن، وها هو العام الجديد 2022 يستقبلنا بما نحمل من أمنيات لم نستطع تحقيقها في العام الماضي، لكننا نطمح إلى تحقيقها في هذا العام بمشيئة الله العلي القدير..

مع بداية عام 2022 تدخل جامعة الجزيرة الخاصة عامها السادس عشر، وقد حقّقت جزءاً من خططها في العامين الماضيين على مختلف الصعد، ممّا وفّر لها حالة استقرار إداري وعلمي تستطيع من خلالها تأدية رسالتها النبيلة.. إذ يتم تحسين البيئة التعليميّة، عبر تحقيق الجودة في التعليم بدرجة عالية من الإتقان والتّميز والدّقة، وجودة المقرّرات الدراسيّة والمناهج العلميّة، والتحسين المتواصل لنتائج التحصيل العلمي.. وتنفيذ الزيارات العلمية واكتساب الطلبة أساليب جديدة في التدريب.. وتوفير مستلزمات العملية التعليمية كافة في مختلف الكليات، وسط أجواء مريحة وبنّاءة، مثل تأمين الخدمات اللازمة للطلبة وللكوادر التدريسية والموظفين في الجامعة من وسائط نقل وغيرها، وتوقيع مذكرات تفاهم مع مصارف خاصة لتمويل الأقساط ورسوم الدراسة بقروض ميسّرة لطلبتها.. إضافة إلى تقديم المنح والحسومات التشجيعية للطلبة..

وعلى الصعيد الإعلامي، تمت مواصلة إصدار النشرة الإلكترونية التي صدر العدد الأول منها في آب 2019، ومع بداية هذا العام 2022 يصدر العدد الثاني عشر، لتكون منبراً للجامعة بكلّ مكوّناتها، إضافة إلى تحديث موقع الجامعة الإلكتروني تصميماً ومحتوى، وسنعمل على رفد محتواه بالمعلومات والأبحاث الحديثة بما ينسجم مع مختلف عناوين أيقوناته باستمرار..

أبنائي الطلبة..

زملائي السادة أعضاء الهيئة التدريسية والتعليمية

أعزّائي الموظّفين والعاملين في الجامعة

المطلوب، ونحن على أعتاب العام الجديد الذي نتطلّع فيه إلى بذل مزيد من الجهد والعمل المثمر والجاد وبهمّة عالية من أجل بلوغ الأهداف التي جمعتنا في هذا الصرح العلمي المهم، والمساهمة في بناء جيل يتمتّع بعزيمة قوية، وفكر متّقد، والارتقاء بقدراتنا العلمية والتعليمية، لرفع مستوى أدائنا في التخصّصات كلّها، واستثمارها في عملنا المستقبلي لبناء مجتمعنا ووطننا.

ولنعمل على أن يعزّز العام الجديد فينا الثقة بأن المرحلة القادمة ستكون مشرقة في جامعتنا، من خلال قيم المحبّة والتعاون والتفاني ونكران الذات، والتفوّق والحرص على التحصيل العلمي.. بهدف تحسين مخرجات تعليمنا الجامعي وتخريج جيل واع، قادر على إدارة المستقبل وبنائه بما يخدم التنمية ويعود بالنفع على وطننا وأبنائه.

إنني، إذ أقدّم التهنئة بحلول العام الجديد 2022، للسادة في مجلس الإدارة رئيساً وأعضاء، وللسادة في مجلس الأمناء رئيساً وأعضاء، ولزملائي أعضاء الهيئة التعليمية، وللكادر الإداري، وللاتحاد الوطني لطلبة سورية - فرع جامعة الجزيرة الخاصة، ولأبنائي الطلبة.. إنما أرجو من الله تعالى، أن يكون عامَ خيرٍ ومحبّةٍ وسلام، عامَ عملٍ واجتهاد، وعاماً حافلاً بالعطاء والأنشطة والفعّاليات الطلّابية، ومفعماً بالإنجاز والتفوّق، لتأدية مهمّاتنا الأكاديمية والإدارية والتربوية على الوجه المطلوب، كما أتمنّى التوفيق والنجاح، لطلبتنا وتحقيق ما يصبون إليه من العلم والمعرفة والخبرة.. وصولاً لأن يكونوا بناة حقيقيين وفاعلين في مسيرة بناء سورية الحبيبة.


المرفقات


شارك الخبر على منصات التواصل